من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أبريل 2021 06:59 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الأربعاء 24 فبراير 2021 02:08 صباحاً

مقال لـ عبدالكريم النعوي: ظاهرة افتعال المشاكل لمناضلي الثوره الجنوبيه تعاود من جديد

كما هو معروف وواضح للجميع بان منظومة الاحتلال اليمني الشمالي حاولت منذ احتلالها الجنوب ان تستقطب افراد واسر جنوبيه كثيره بطرق مختلفه دنيئه للتجسس على مناضلي الثوره الجنوبيه وعلى انزه وافضل وخيرة رجال الجنوب لكن منظومة الاحتلال عجزت عن ذلك ولم يتهافت الى احضانها وينبطح تح اقدامها سوى عدد قليل جدا من الافراد والاسر الرمم المنغمسه بالانحطاط.... وبالتجرد من القيم الاخلاقيه والوطنيه والدنينه والانسانيه وهؤلاء الافراد والاسر هم ايضا من شواذ المجتمع الجنوبي المنبوذين ألمدانين المشهورين بالكثير من السلوكيات الوضيعه التي لا يقبل بها الرجال الجنوبيين الحقيقيين الغيورين على دينهم واخلاقهم وشرفهم ووطنهم الجنوب، 

 

ومن استقطبتهم منظومة الاحتلال العفاشي الاخونجي الحوثي اسندت لهم ممارسة التجسس والقواده ضد الجنوب ورجاله الاحرار الابطال ولصالح الاحتلال اليمني الشمالي ولم تنجو من اذى القوادين حتى عائلاتهم واقاربهم واهاليهم ، 

ولم يتوقف او بالاصح لم يهدى نشاطهم الا بعد انتصار الجنوب في عام 2015م ، 

 

وحاليا نلاحظ بان شغلات بعض هؤلاء القوادين السماسره قد عادت من جديد ولكن بطرق اخرى بعد ان قد ارتدى البعض منهم جلابيب النضال واندسوا في بعض صفوف الثوره الجنوبيه حيث نجدهم يختلقون المشاكل للمناضلين الجنوبيين الابطال كمشاكل الارض وامثالها ويشعلون نارها ولا تخلو السلطات الحاليه من الفاسدين ومنهم من جاء من رحم الثوره الجنوبيه وانغمس سريعا بالفساد ، 

 

الخلاصه هي : على المناضلين الشرفاء الذين قدموا التضحيات ومازالوا صامدين على درب الثوره الجوبيه ان يثوروا بقوه ضد السماسره والجواسيس والقوادين والفاسدين ولا يقفوا منهم موقف المتفرج بل يجب ان يحسموا امرهم بلا رحمه ظمانا لاستمرار الثوره وبقائها وبلوغها اهدافها العظيمه .