من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 04:05 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 30 يوليو 2020 10:11 صباحاً

مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: #الغيضة لقنتهم درساً قاسياً وغليظاً

استخدم ضعاف النفوس من أجل عرقلة وافشال مليونية المهرة،كل الوسائل الجبانة ومختلف طرق النذالة؛ القمع،المنع،القطع،التهديد والوعيد،الترهيب والتخويف إلى جانب اطلاق العيار والنار على الحشودالمهريةالهادرة،لكنهم خابوا وفشلت كل محاولاتهم تلك فشلاً ذريعاً،أمام تحدي واصرار الجموع الغفيرة،التي أبت إلا أن تسمع العالم أجمع كلمتها الفاصلة أثبتت من خلالها بالقول القاطع بأن المهرةجنوبيةالحمى والإنتما وإنهاإحدى المحافظات ( الست) التي انجبتها ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة.
 
لقد لقنت المهرة كل من راهن على فشل المليونية درساًقاسياً وغليظاً،كممت أفوههم المأفونة وأخرست أقلامهم المأجورة ووضعت النقطة المهمة في آخر السطر من سِفر نضال الجنوب حينما هتفت( بالروح بالدم نفديك ياجنوب) مؤكدةً بذلك الشعار المجلجِل عن عمقها الجنوبي الأصيل،الذي لايقبل المساومة والتكهٌن،ولتؤكد كذلك بأن المهرة مشروع وطن وحريٌة وهوية،وليس مشروع ارتزاق وبيع ذممٍ ونفاق،كما هو حاصل عند الحريزي والعيسي ومن لفٌ لفٌهم من الغدٌارين والخين الذين يطعنون الجنوب في الظهروفي الخاصرة،إرضاءًلذواتهم الجشعة والبشعة،على حساب طهرتراب الجنوب وفقراءه ومقتريه.
 
لا يعلم هؤلاء( البخابخ) اللذين يختزلون الوطن والحريٌة في مجرد مكسب حقيريحصلون عليه بحقارة الجبناء،أنهم - بتلك الأفعال النتنة - يحشرون أنفسهم في مكانٍ رثٍ وكريهٍ لاعزة لهم فيه ولامقدار،وستظل تلاحقهم لعنات الخزي والعار،لا إلاًلهم ولا ذمة ولا تقديرٍ ولاحرمةٍكونهم قد وقفوا ضد تطلعات وآمال إخوان لهم ينشدون التحرر والانعتاق من ربق الاحتلال اليمني المقيت.
 
وأنت ياأخي الجنوبي يامن تضع سبابة يدك اليمنى على الزناد، وتصوب بندقيتك بطريقةٍ قاتلةٍ صوب جماجم وصدور إخوانك الجنوبيين الذين يجوبون الساحات من أجل عزتك وعزتهم ، ألا تدري إنك إن قتلت واحداً منهم ، إنما تكون ققد قتلت نفسك ، وإن روحه الطاهرة سوف تصعد من بين أضلعك ، وإن دمه الزكي المضرج فوق الثرى ، هو مسفوك من شريانك والوريد .
 
ألا تدري إن المستفيدين من مقتله هم المتربصون الطامعون بثرى الجنوب وثروته وإن الخاسر الوحيد هو أنت وأخيك والجنوب الحبيب، فهل تعقل أخي الجنوبي  وتعود الى رشدك ؟!!.